بوابة صوت جازان الإلكترونية 

الثلاثاء, 26 ديسمبر 2023 03:45 مساءً 0 252 0
الحاقدون الحاسدون ..
الحاقدون الحاسدون ..

الحاقدون الحاسدون ..


   كثيراً ما نسمع عنهم ( الحاقدون والحاسدون ) 
قوم ابتلاهم الله كثيراً في انفسهم بنار الحقد والحسد لمجرد أنهم لا يملكون ما يرونه أمامهم 
مع غيرهم .. 
الحاقدون والحاسدون لا يعرفون الرحمة ولا يعرفون إلا البغض والكره والحسد ، يتمنون زوال النعمة من الغير لتكون معهم او مع غيرهم .
مرض انتشر بين الناس في الأونة الأخيرة وذلك بسبب عدم المقدرة على التحكم في أنفسهم المريضة والتي تكره التقدم والتطور والإزدهار 
جالسين بالمرصاد لكل صغيرة وكبيرة يشيعون الفتنة بين الناس وبين الدول ونراهم يحاربون الدين والإسلام بحجة الحرص والمحافظة على المقدسات الإسلامية وبلاد المسلمين وما يشاهد من ذلك كثير جداً مثّل أؤلئك المنافقون والمعارضون الذين يحرضون على الفتنة وعلى الخروج عن الدين وولي الأمر وهم يقطنون في بلاد الكفر ..
يرون كل تقدم وبناء وازدهار هو فساد ..
يرون كل ترفيه وتقنية وصناعة هي وباء ..
يرون كل سائح أو زائر لبلدنا هو صاحب فكر هدام ..

وهناك الحاقدون في التعليم الذين لا يريدون أن ينهض شعب هذا البلد من الأمية إلى النور والعلم 
يتظاهرون بانهم مع هذا وذاك ولكنّهم يكذبون .. 

وفي هذه الايام نلاحظ منهم الكثير يعيشون بيننا ونسمع من حقدهم وحسدهم وسمومهم التي يغطون بها على قلوبهم الخبيثة السوداء التي لا تعرف مخافة الله عزوجل .
 


    الكاتب/ خالد بن محمد ناشب

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

غاليه الحربي
المدير العام
مدير البوابة

شارك وارسل تعليق

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من إرسال تعليقك

بلوك المقالات

الصور

بوابة صوت جازان الإلكترونية 

بوابة صوت جازان الإلكترونية 

أخر ردود الزوار

الكاريكاتير

استمع الافضل